في أول زيارة منذ سنوات.. بن فرحان سيلتقي رأس النظام في دمشق 

حمص بوست | متابعات: وصل وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إلى العاصمة السورية دمشق في أول زيارة رسمية منذ اندلاع الثورة السورية منتصف آذار 2011.

الخارجية السعودية قالت في تغريدة لها عبر تويتر إن زيارة بن فرحان تنبع من حرص واهتمام المملكة العربية السعودية بالتوصل إلى حل سياسي لما أسمته ” الأزمة السورية”.

مضيفة أن المملكة تعمل على حل “يحافظ على وحدة سوريا، وأمنها واستقرارها، وهويتها العربية، ويعيدها إلى محيطها العربي، بما يحقق الخير لشعبها الشقيق”.

مصادر إعلامية قالت إنَّ بن فرحان سيلتقي رأس النظام السوري”بشار الأسد” خلال زيارته اليوم، وسيسلمه دعوة لزيارة المملكة العربية السعودية وفق مصادر إعلامية.

يذكر أن زيارة بن فرحان جاءت عقب زيارة سابقة لوزير الخارجية السوري فيصل المقداد قبل أيام إلى المملكة، لبحث عودة العلاقات الثنائية.

من جهتها نقلت جريدة القبس الكويتية عن مسؤول حكومي لم تسمه، بأن وزير الخارجية الكويتي، سالم العبدالله، سيزور العاصمة السورية دمشق يوم الخميس القادم.

ليتم حذف الخبر لاحقاً عن منصات الجريدة، بعد نفس وزراة الخارجية الكويتية عزم وزير خارجيتها زيارة دمشق.

الناشط السوري علاء الأحمد، قال إنَّ ميليشيات شبيحة الأسد قامت بإزالة عدد من حواجزها في العاصمة دمشق خلال زيارة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، على رأسها حاجزي ” مكتبة الأسد وجسر الرئيس” وذلك عبر تدوينة على صفحته الشخصية على فيسبوك.

Exit mobile version